شريط الاخبار

رام الله 12-2-2020 اطلع وزير الاقتصاد الوطني خالد العسيلي اليوم الأربعاء، السفير التركي لدى دولة فلسطين حكمت رازا، على الأوضاع الاقتصادية في فلسطين والسياسات الحكومية للنهوض بالاقتصاد الوطني. ووضع الوزير الضيف في صورة الإجراءات الإسرائيلية والمتمثلة بتشديد الخناق على الاقتصاد الفلسطيني، وإحكام حصاره تجاريا عبر منع تصدير المنتجات الفلسطينية إلى دول العالم. معتبراً ذلك خرقاً لقواعد منظمة التجارة العالمية التي تضم في عضويتها إسرائيل. وأكد الوزير العسيلي على أن المرحلة الحالية تقتضي زيادة التعاون التجاري والاقتصادي بين فلسطين والدول الصديقة والشقيقة، مشيدا بالمواقف التركي الداعم للقضية الفلسطينية. وأشار الوزير خلال الاجتماع الذي جرى بمقر الوزارة إلى أن مجلس الوزراء الفلسطيني اعتمد الأسبوع الماضي القرارات المنبثقة عن اجتماعات اللجنة الفلسطينية التركية المشتركة في دورتها الثالثة والتي عقدت الشهر الماضي، والقاضية برفع كوتة التمور المعفية من الجمارك الى 3000 طن سنوياً بدلاً من 1000 طن سابقاً، وقرار اعتماد قواعد المنشأ الأوروبية بين البلدين. واستعرض العسيلي التطورات الحاصلة على منطقة جنين الصناعية، مشددا على ضرورة الانتهاء من أعمال البنية التحتية للبدء في تسويق المنطقة لاستقطاب المستثمرين الأتراك. بدوره أكد السفير التركي على عمق العلاقات الأخوية بين البلدين، لافتا الى ان قضية فلسطين تحتل مكانة خاصة عن الشعب والحكومة التركية وأن تركيا ثابتة في موقفها في دعم فلسطين على كافة الأصعدة السياسية والاقتصادية، مبديا استعداده للعمل على تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين للارتقاء بمستوى العلاقات الثنائية