شريط الاخبار

الحكومة الفلسطينية واليابانية تطلقان برنامج ترويج الصناعة في فلسطين

رام الله-2/7/2019 -  أطلق وزير الاقتصاد الوطني خالد العسيلي، وسفير اليابان لدى فلسطين تاكاشي أوكوبو، اليوم الثلاثاء، برنامج ترويج الصناعة لرفع مساهمة القطاع الصناعي من 13.5 الى 25% في الناتج المحلي الاجمالي على مدار السنوات العشر المقبلة.

ويهدف البرنامج، حسب بيان لوزارة الاقتصاد، إلى دعم توجهات الحكومة الفلسطينية في توسيع القاعدة الانتاجية الصناعية من خلال النهوض ببرنامج المدن الصناعة وإنشاء المزيد منها ضمن تخصصات جديدة تتلاءم مع متطلبات الاقتصاد الوطني علاوة على تنظيم القطاعات الصناعية بالشراكة مع القطاع الخاص.

وتم اطلاق البرنامج بمدينة رام الله بحضور الشركاء من اليابان والقطاعين العام والخاص ورئيس مجلس ادارة الشركة المطورة بسام ولويل، والرئيس التنفيذي لهيئة المدن والمناطق الصناعية علي شعث، ورئيس مكتب "جايكا" في فلسطين توشي آبي، وذلك ضمن اجتماع اللجنة التوجيهية العليا للبرنامج الذي يستمر ثلاث سنوات.

وأعرب الوزير العسيلي، كما ورد بالبيان، عن تقديره لعمق العلاقة التاريخية بين فلسطين واليابان والدعم المستمر على المستويين السياسي والاقتصادي والذي بلغ مجموعة حوالي 2مليار دولار منذ مطلع الخمسينات حتى الآن.

وقال "نعوّل على الدور الياباني في دعم رؤية الحكومة الفلسطينية بإحداث تنمية صناعية بالعناقيد، وتنفيذ مشاريع وبرامج مشتركة لتوسيع القاعدة الانتاجية على غرار مدينة اريحا الصناعية الزراعية، لافتاً الى اهمية قدوم المستثمرين اليابانيين للاستثمار في فلسطين مع نظرائهم الفلسطينيين.

بدوره بين السفير الياباني أن 15 مصنعاً تعمل في منطقة أريحا الصناعية الزراعية وتم توقيع 35 عقد ايجار مع المستثمرين لافتا الى دعم جايكا في انشاء البنية التحتية والخارجية في مقدمتها انشاء محطة معالجة مياه الصرف الصحي ومحطة الطاقة الكهربائية الشمسية علاوة على تمويل حفر البئر العميق بقدرة انتاجية 3600 متر مكعب يومياً من خلال برنامج الامم المتحدة الانمائي.

وأشار السفير الياباني، كما ورد بالبيان، الى الانتهاء من مرحلة التخطيط الابتدائي لتحديد مسار الطريق الخاص بالمنطقة الصناعية وانشاء مركز للتنمية التكنولوجية (بكديك)لتقديم حزمة متنوعة من الخدمات في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والتدريب ومراقبة الجودة لصالح المستثمرين والشركات الصغيرة والمتوسطة تحت اشراف هيئة المدن الصناعية.

وكشف عن المساعي لتمويل مشاريع اضافية مثل انشاء محطة معالجة مياه الصرف الصناعي ومحطة إطفاء، وإعداد دراسة لوجستية لتنفيذ المركز اللوجيستي في مدينة اريحا الصناعية بتمويل من اليابان عبر مكتب الرباعية الدولية.

وقال السفير الياباني انه يجري تنظيم اجتماع لمواءمة الأعمال التجارية لأول مرة بين مجتمع الاعمال الفلسطيني ونظيره الاندونيسي، ودول اخرى من جنوب شرق اسيا في مدينة اريحا الصناعية وغدا زيارة لرجال الاعمال الاسيويين المهتمين بالاستثمار في فلسطين .

واكد دعم الشركات الصغيرة والمتوسطة والتي يبلغ مشاركتها في الاقتصاد الياباني 99.7% من الدخل الكلي وهذا ما نسعى الى تحقيقه في فلسطين، من خلال بدء تنفيذ برنامج (JFAST) للقرض الميسر للاستثمار في المدينة الصناعية.

بدوره بين الرئيس التنفيذي لهيئة المدن والمناطق الصناعية أن هذا المشروع الجديد يقود الى النهوض بسياسات واستراتيجيات التنمية الصناعية من خلال الوزارة والهيئة العامة للمدن والمناطق الصناعية الحرة ويساعد الهيئة في اطلاق المرحلة الثانية في مدينة اريحا الصناعية لتصبح المركز اللوجيستي والتجاري الاكبر في فلسطين والذي يخدم القطاع الصناعي والصادرات عبر الاردن.

بدوره تحدث رئيس مكتب جايكا عن الأهداف الأساسية لمشروع التطوير الصناعي في مقدمتها مراجعة وتعديل الاطار القانوني والتشريعات بما يخدم مصلحة التطوير الصناعي في فلسطين، وإدارة وصيانة الأعمال اليومية في المنطقة الصناعية وتطوير تقديم خدمات استشارات الاعمال للشركات الصغيرة والمتوسطة بالعمل من خلال وزارة الاقتصاد والهيئة العامة للمدن الصناعية.