شريط الاخبار

محادثات فلسطينية ودول الافتا لمراجعة اتفاقية التجارة الحرة الموقعة بين البلدين

   رام الله-27/6/2019- اعلن وزير الاقتصاد الوطني خالد العسيلي، اليوم الخميس، عن انطلاق محادثات مشتركة مع دول منطقة التجارة الحرة الاوروبية( الافتا) والتي تضم كل من (سويسرا والنرويج وايسلندا ولخشنشتاين) لمراجعة اتفاقية التجارة الحرة الموقعة بين الجانبين عام 1998 لتسهل عملية التجارة.

وقال الوزير العسيلي" نسعى الى ازالة المعيقات التي تحد من تعظيم صادرتنا تجاه اسواق دول الافتا، وتحقيق مكاسب اقتصادية وتجارية لصالح الاقتصاد الفلسطيني، وبما يعزز من مساعينا في الانفكاك التدريجي عن اقتصاد دولة الاحتلال بحثاً عن بدائل وخيارات متنوعة لصالح اقتصادنا.

   وأضاف الوزير العسيلي" حجم التجارة بين فلسطين ودول الافتا ضئيل لا بد من تقليص الفجوة في الميزان التجاري من خلال برامج ترويجية، وتنظيم معارض وعقد لقاءات لرجال الأعمال وقامة شراكات استثمارية و منح الفلسطينيين وكالات تساهم في زيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين.

وتمنح اتفاقية التجارة الحرة المنتجات الصناعية الفلسطينية، اعفاء جمركي عند تصديرها لدول الافتا وهناك بروتوكولات منفصلة مع دول الافتا الأربعة تحدد الية دخول المنتجات الزراعية وحجم الرسوم الجمركية المحددة؛ لكون البلدان الأربعة لا تشترك في نفس السياسة الزراعية، علمًا بأن قاعدة شهادة المنشأ هي نفسها المطبقة في الاتحاد الأوروبي. وتتناول المباحثات التي يرأسها عن دول الافتا كارين بوشيل وانطلقت بحضور مساعدة وزير الخارجية والمغتربين للشؤون

الأوروبية السفيرة أمل جادو، على تطوير اليات دعم دول الافتا للاقتصاد الفلسطيني من خلال تنفيذ مشاريع استراتيجية تسهم في تعزيز وتطوير القاعدة الانتاجية بالتعاون مع القطاع الخاص علاوة امكانية منح المنتجات الزراعية الفلسطينية حرية الدخول إلى أسواق دول ألافتا معفية من الجمارك دون قيود كمية أو زمنية.

    كما تبحث الاطراف المجتمعة في مدينة رام الله تنفيذ ببرتوكول باليرمو لقواعد المنشأ الموقع ومساعد الشركات الفلسطينية على الاستفادة من الميزة التي تتوفر من خلال التراكم في الانتاج مع 42 دولة، التعاون في مجالات الزراعة والجمارك والمواصفات والمقاييس وتبادل البعثات التجارية، وغيرها من الملفات ذات الصلة في تطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية